تعددت الأزواج..  والأنثى واحدة

تُوصف اللقاءات الحميمة لدى سلطعونات "حدوة الحصان الأطلسية" بأنها شأن جماعي: ذكر واحد وأنثى واحدة.. وحشد من الذكور المتطفلة المتملقة.

تعددت الأزواج.. والأنثى واحدة

تُوصف اللقاءات الحميمة لدى سلطعونات "حدوة الحصان الأطلسية" بأنها شأن جماعي: ذكر واحد وأنثى واحدة.. وحشد من الذكور المتطفلة المتملقة.

قلم: دينا فاين مارون

عدسة: Helmut Corneli، وكالة (Alamy Stock Photo).

1 سبتمبر 2022 - تابع لعدد سبتمبر 2022

مع ارتفاع مياه المد في "خليج ديلاوير"، تَشرع سلطعونات "حدوة الحصان الأطلسية" (Limulus polyphemus) في الارتقاء إلى الشاطئ بغرض التزاوج. فاللقاءات الحميمة لدى هذا النوع من مفصليات الأرجل الشبيه بالدرع، تظل شأنًا جماعيًا: ذكر واحد وأنثى واحدة.. وحشد من الذكور المتطفلة المتملقة.
وتبدأ تلك المواعيد الرومانسية تحت الماء أحيانًا؛ حيث يستخدم ذكر يسعى للأبوة ساقيه الأماميتين اللتين تشبهان قفازي ملاكمة للالتصاق ببطن الأنثى والركوب خلفها مباشرة لاجتياز الأمواج. ومن ثم يكون في هذا الوضع الجيد جاهزًا لقذف نُطَفه حين تشرع الأنثى في وضع بيوضها على الرمال. لكن "ثمة على الشاطئ منافسة أشد"، كما يقول "جوردان زيمرمان"، عالم الأحياء المتخصص في سلطعون حدوة الحصان لدى وكالة الموارد الطبيعية في ولاية ديلاوير. فلأسباب لا يزال العلم يجهلها، تتمتع بعض الإناث بجاذبية كبيرة جدا إلى درجة أن كثيرًا من الذكور تسعى إليها حتى وإن كانت "مرتبطةً".
تبدأ الأنثى وضع بيوضها وهي محاطة بحشد من العُشّاق الاحتياطيين. هنالك يقذف الذكرُ الملتصق بها نُطَفَه، ثم "ينتهز" ذكرٌ آخر، وآخر، ثم آخر، فآخر.. فرصة قذف نُطَفه أيضًا، على حد تعبير زيمرمان. ويمكن أن تكون تقنية "الانتظار في الكواليس" تلكَ فعّالة على نحو مدهش: فقد أظهرت اختبارات الأبُوة أن تلك الذكور الدائرة في فلك الأنثى تُخصّب بيوضها أحيانًا بالقدر نفسه الذي يفعله الذكر المرتبط بها. فعلًا.. إن التزاوج معركة. فحتى بعد أن تتم عملية التخصيب، تتنافس طيور الشاطئ الجائعة على حضنات البيوض المخصبة. ومع ذلك، تُصرّ هذه السلطعونات على الاستمرار في وجودها منذ 450 مليون سنة. 

استكشاف

طائر أزرق الحلق

طائر أزرق الحلق

وقفة شامخة ونظرة ثاقبة.. وسط إحدى المساحات الزراعية يقف طائر "أزرق الحلق"، (الشهير أيضًا باسم "الحسيني")، وهو يتفحص المكان من حوله، في سبيل أن يغنم بوجبة تسد رمقه.

الذبابة الحوامة

استكشاف

الذبابة الحوامة

تفاصيل مثيرة تعرفنا إلى الطبيعة وساكنها.. لقطة مقربة تُظهر جانبًا من رأس "الذبابة الحوامة" (2.5 سنتيمترا) التي تشبه في هيأتها النحلة، ويمكن رؤيتها وهي تحوم فوق الأزهار.

البلبل أصفر العجز

استكشاف

البلبل أصفر العجز

ماذا يحدث هنا؟.. زوج من طيور "البلبل أصفر العجز" يستريح في أحد البساتين بمدينة "رام الله"، إذ تتواجد هذه الطيور بكثرة في مزارع الفاكهة والحدائق الغنّاء حيث يطيب لها المستقر.