استراتيجية الطيور الطنانة لتوفير الطاقة

خلال موسم التكاثر تحافظ الطيور الطنانة على كتلة جسم هزيلة ودتدخل في حالة سبات فقط. الصورة: Brock and Sherri Fenton

استراتيجية الطيور الطنانة لتوفير الطاقة

معرفة المزيد عن هذه الاستراتيجية الموفرة للطاقة قد يكون مهمًا للحفاظ على الطيور الطنانة التي تواجه ضغوطًا متزايدة نتيجة تغير المناخ وفقدان الموائل.

16 ديسمبر 2021

أظهرت دراسة نشرت في موقع "eLife" أن الطيور الطنانة ذات الحلق الياقوتي تستخدم نفس استراتيجية الحفاظ على الطاقة للبقاء على قيد الحياة طوال الليل وبناء مخازن الدهون التي يحتاجونها لتغذية الهجرات الطويلة.

تتغذى الطنانة الصغيرة ذات الحلق الياقوتي باستمرار على الرحيق لتغذية حركات الأجنحة السريعة التي تسمح لها بالتحليق. وللحفاظ على الطاقة أثناء صيامها طوال الليل، يُمكن للطيور التحول إلى وضع توفير الطاقة يسمى السبات عن طريق خفض درجة حرارة الجسم وإبطاء عملية التمثيل الغذائي بنسبة تصل إلى 95٪. يقول المؤلف الأول "إريك إيبرتس": "أردنا معرفة ما إذا كانت الطيور الطنانة تستخدم نفس آلية توفير الطاقة لبناء مخازن الدهون التي ستستخدمها بشكل أسرع لتشغيل هجراتها لمسافة 5000 كيلومتر بين مناطق تكاثرها في أميركا الشمالية ومنازل الشتاء في أميركا الوسطى".

لدراسة كيفية وتوقيت ممارسة الطيور الطنانة هذه الاستراتيجية الموفرة للطاقة، قام "إيبرتس" والفريق البحثي بقياس التغيرات اليومية في الجسم والدهون والكتل الخالية من الدهون لـ 16 طائرًا طنانًا من الياقوت الأحمر خلال ثلاث فترات: موسم التكاثر، أواخر الصيف عندما تستعد الطيور للهجرة، وأثناء فترة هجرة الطيور المعتادة. كما قاموا أيضًا بقياس استهلاك الأوكسجين للطيور باستخدام تقنية تسمى قياس التنفس لتحديد وقت انتقالها إلى السبات.

خلال موسم التكاثر، حافظت الطيور الطنانة على كتلة جسم هزيلة ودخلت في حالة سبات فقط عندما انخفض مخزون الدهون لديها إلى أقل من 5٪ من كتلة جسمها. ولكن في أواخر فصل الصيف، عندما تزيد الطيور عادةً من كتلة أجسامها بنسبة 20٪ لتحافظ على نفسها خلال فترة الهجرة الطويلة، فإنها تتوقف عن استخدام عتبة 5٪ لدخول السبات. بدلاً من ذلك، يدخلون في السبات بشكل متكرر وعند مستويات أعلى من الدهون. ما يسمح لهم بالحفاظ على الطاقة وتكوين الدهون. يقول "إيبرتس": "لقد اكتشفنا أن الطيور الطنانة تتخلى عن استراتيجية طوارئ الطاقة في أواخر الصيف وتبدأ في استخدام السبات لتجميع مخزون الدهون الذي يحتاجونه للهجرة".

يؤكد مؤلفو الدراسة أن معرفة المزيد عن هذه الاستراتيجية الموفرة للطاقة قد يكون مهمًا للحفاظ على الطيور الطنانة ذات الحلق الياقوتي وأنواع الطيور المهاجرة الأخرى التي تواجه ضغوطًا متزايدة نتيجة تغير المناخ وفقدان الموائل .كما أن النتائج التي توصلوا إليها والتي تفيد بأن الطيور الطنانة يمكنها استخدام السبات للتعامل مع تحديات الطاقة المختلفة طوال الدورة السنوية مهمة لفهم الاختلافات في كيفية استجابة هذه الكائنات المهاجرة وغيرها التي لا تستخدم السبات للتغيرات البيئية المستقبلية في توافر الغذاء ودرجة الحرارة.

المصدر: phys

نظرة من كثب

واحة سيوة

واحة سيوة

وجهة علاجية عالمية في مصر.. تشتهر "واحة سيوة" بوصفها إحدى الوجهات السياحية الشهيرة، حيث الراحة والعزلة وسط الآثار الفرعونية، وبساتين النخيل العامرة، فضلًا عن برك المياه المالحة.

خور الزبير

ترحال نظرة من كثب

خور الزبير

أشبه ما تكون بأغصان شجرة تشق طريقها إلى السماء.. لقطة في غاية الروعة تُظهر جمال التفرعات النهرية لدى "خور الزبير" في مدينة البصرة.

القرية المدفونة

ترحال نظرة من كثب

القرية المدفونة

بيوت خاوية ورمال "عاتية".. اضطر سكان قرية "وادي المر" بولاية "جعلان بني بوعلي" إلى هجر بيوتهم ومغادرتها نتيجة زحف الرمال التي طمرت قريتهم؛ لتحولها إلى مزار سياحي.