خلال 2021 ارتفاع معدلات ثاني أوكسيد الكربون إلى مستويات قياسية

تعمد أنواع من الحيتان إلى تصفية مياه البحر من خلال البالين لتقتات على الكريل والفرائس الصغيرة. الصورة: TR STOK

ارتفاع معدلات ثاني أوكسيد الكربون إلى مستويات قياسية خلال 2021

علماء يتوقعون تجاوز الانبعاثات الناتجة عن استخدام الفحم الحجري خلال عام 2021 المستوى الذي كانت عليه قبل جائحة كورونا.

5 نوفمبر 2021

أفادت دراسة علمية جديدة بأنّ الانبعاثات العالمية لثاني أوكسيد الكربون قفزت في عام 2021 إلى مستويات قريبة من تلك القياسية المسجّلة خلال فترة ما قبل "كوفيد-19"، الجائحة التي تسبّبت بشلل اقتصادي عالمي أدى إلى انخفاض ضخم في انبعاثات غازات الدفيئة.
أظهرت الدراسة التي أجراها "غلوبل كربون برودجكت"، وهو كونسورتيوم علماء دوليين يدرسون "ميزانيات" الكربون العالمية، أنّ إجمالي انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون في العالم في 2021 سيصل إلى مستوى يقلّ بنسبة 0.8% فقط عن مستواه خلال عام 2019.
وأضافت أنّ الانبعاثات الناتجة عن استخدام الفحم الحجري خلال عام 2021 ستتجاوز المستوى الذي كانت عليه قبل الجائحة ولكنّها ستبقى دون مستواها القياسي المسجّل في عام 2014. أما الانبعاثات الناتجة عن استخدام الغاز الطبيعي فستبلغ في 2021 أعلى مستوى لها على الإطلاق، وفقاً للدراسة.
 كانت غالبية دول العالم ، قد فرضت قيوداً على التنقّل بسبب جائحة كوفيد-19 وأغلقت مناحي عدّة من الاقتصاد القائم بشكل أساسي على الوقود الأحفوري، الأمر الذي تسبّب خلال عام 2020 في انخفاض ضخم في إجمالي انبعاثات غازات الدفيئة بلغ 5.4%. أمّا في عام 2021 فمن المتوقّع، وفقاً للدراسة، أن يرتفع مستوى الانبعاثات بنسبة 4.9% لتصل إلى أقلّ من 1% من المستوى القياسي المسجّل في عام 2019. وبالنسبة إلى توزيع الانبعاثات خلال 2021 بحسب المناطق الجغرافية، توقّعت الدراسة أن تسجّل الصين، أكبر مصدر للانبعاثات في العالم منذ 2007 بنحو ربع الانبعاثات، قفزة في حصّتها لتصل إلى 31%، أي ما يقرب من ثلث ما ينتجه العالم بأسره من انبعاثات ضارة.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

استطلاع

صحراء ذي قار

صحراء ذي قار

شجرة وحيدة في قلب الصحراء.. لقطة في غاية الجمال التُقطت في صحراء محافظة "ذي قار" جنوبي العراق، حيث تقف شجرة شامخة، رغم تساقط أوراقها، بين "موجة" من الكثبان الذهبية العالية.

قصر سيئون

ترحال استطلاع

قصر سيئون

أحد أكبر القصور الطينية في العالم.. يُعد "قصر سيئون" (أو قصر الكثيري) أشهر مَعلمة عمرانية في "حضر موت" باليمن، وقد اتُخذ مقرًا لإقامة السلاطين منذ بنائه قبل نحو 500 عام.

مشهد بديع

ترحال استطلاع

مشهد بديع

مشهد بديع أشبه ما يكون بلوحة فنية.. حيث المروج الخضراء والسماء الملبدة بالغيوم، فضلًا عن حقول القمح الممتدة على مد البصر وأشجار الزيتون في إحدى القرى اللبنانية.