دراسة: كسلان الأرض المنقرض كان من آكلي اللحوم

ميلودون، هو حيوان كسلان أرضي عاش في أميركا الجنوبية حتى ما يقرب من 10000 إلى 12000 عام. الصورة: Jorge Blanco

دراسة: كسلان الأرض المنقرض كان من آكلي اللحوم

على الرغم من أن أنواع الكسلان الستة الحية من آكلي النباتات إلا أن ميلودون لم يكن مثلها.

10 أكتوبر 2021

تشير دراسة جديدة قادها باحثون في المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي إلى أن ميلودون - وهو حيوان كسلان أرضي عاش في أميركا الجنوبية حتى ما يقرب من 10000 إلى 12000 عام - لم يكن نباتيًا صارمًا مثل جميع أقاربه الأحياء.

استنادًا إلى التحليل الكيميائي للأحماض الأمينية (المركبات البيولوجية الأساسية التي تشكل اللبنات الأساسية للبروتينات) المحفوظة في شعر الكسلان، كشف الباحثون عن أن هذا الكسلان المنقرض العملاق كان من الحيوانات النهمة، في بعض الأحيان كان يأكل اللحوم أو البروتينات الحيوانية الأخرى بالإضافة إلى النبات. وهذا ما يجعل الدراسة التي نشرت مؤخرًا في مجلة Scientific Reports  تتعارض مع الافتراضات السابقة في هذا المجال.

تعد جميع أنواع الكسلان الستة الحية الصغيرة نسبيًا من سكان الغابات الاستوائية في أميركا الجنوبية من آكلي النباتات، بينما المئات من أنواع الكسلان الأحفوري كان بعضها بحجم الفيل وجابت المناظر الطبيعية القديمة من ألاسكا إلى الطرف الجنوبي من جنوب أميركا. وبناءً على خصائص الأسنان والميكانيكا الحيوية للفك والفضلات المحفوظة من بعض الأنواع الأحفورية الحديثة جدًا اكتشف الباحثون أن الكسلان المنقرض كان من آكلي اللحوم  وللحصول على صورة أكثر اكتمالاً، استخدمت الدراسة الجديدة نهجًا مبتكرًا يعتمد على نظائر النيتروجين المحصورة في أحماض أمينية معينة داخل أجزاء جسم الحيوان، والمعروفة باسم "تحليل النظائر الخاصة بمركب الأحماض الأمينية".  حيث توجد بنسب مختلفة في الطعام الذي يستهلكه الحيوان، كما يتم الحفاظ على نظائر النيتروجين المستقرة في أنسجة الجسم - بما في ذلك الشعر والأنسجة الكيراتينية الأخرى مثل الأظافر، وكذلك في الكولاجين مثل ذلك الموجود في الأسنان أو العظام.

من خلال تحليل قيم النيتروجين من الأحماض الأمينية أولاً في مجموعة واسعة من العواشب الحديثة والحيوانات آكلة اللحوم لتحديد إشارة واضحة لتناول مزيج من الأطعمة النباتية والحيوانية، يمكن بعد ذلك قياس الأحافير لتحديد الطعام الذي استهلكوه.  وتوفر الأحافير للعلماء نافذة فريدة من نوعها مباشرة إلى النظام الغذائي للحيوانات، ما يمكنهم من تحديد "مستواهم الغذائي" - سواء كانوا آكلي نباتات، أو آكلي اللحوم المختلطة، أو آكلي اللحوم أو مستهلكين متخصصين للحيوانات البحرية. وقد اعتمدت الطرق السابقة فقط على التحليلات المجمعة للنيتروجين والصيغ المعقدة التي تحتوي على العديد من الافتراضات غير المختبرة أو المدعومة بشكل ضعيف.

استخدم الباحثون عينات من سبعة أنواع حية ومنقرضة من الكسلان وآكلات النمل (التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالكسلان)، وكذلك من مجموعة واسعة من الحيوانات آكلة اللحوم الحديثة، من المجموعات العلمية لأقسام الثدييات وعلم الحفريات في المتحف ومن جامعة ييل بيبودي. متحف. في حين أن الكسلان المنقرض الآخر في الدراسة، وهو الكسلان الأرضي في أميركا الشمالية، تم تحديده ليكون عشبًا حصريًا، فقد أشارت البيانات بوضوح إلى أن ميلودون كان من آكلي اللحوم.

 وتقدم هذه النتائج أول دليل مباشر على وجود آكلات اللحوم في أحد أنواع الكسلان القديمة، ما يتطلب إعادة تقييم البنية البيئية الكاملة لمجتمعات الثدييات القديمة في أميركا الجنوبية، حيث مثلت الكسلان مكونًا رئيسيًا لهذه النظم البيئية على مدار 34 مليون سنة الماضية، بحسب "جوليا تيخادا" المؤلفة الرئيسة للدراسة.

المصدر: Eurekalert

وحيش

حين تقل الحماية، وتتأخر عن موعدها..

حين تقل الحماية، وتتأخر عن موعدها..

مخلوق ممتلئ الجسـم، يناهز طوله الـ 1.5 متر، وتمنحه الصبغة الداكنة التي تحيط بعيونه مظهرًا بقريًا كما يؤكد ذلك اسمه باللغة الإسبانية الذي يعني "بقرة صغيرة".

لماذا تنتحر بعض الحيوانات؟

وحيش سلوك

لماذا تنتحر بعض الحيوانات؟

سلوكيات مؤلمة وأساليب متطرفة تتبعها الكائنات في سبيل مصلحة بقاء النوع.

سلمندر "طائر".. ينجو بالقفز من قمم أطول أشجار العالم!

وحيش سلوك

سلمندر "طائر".. ينجو بالقفز من قمم أطول أشجار العالم!

يمتلك "السلمندر المتجول" مهارة فائقة تساعده في التحكم باتجاهه، وتخفيف سرعته أثناء الهبوط كما يفعل ممارسو رياضة القفز المظلي.