مثل البشر.. الحبار يمتلك ذاكرة معقدة

الحبار يتمتع بضبط جيد للنفس، وهي علامة على أنه يتعلم توقع الأشياء التي ستحدث لاحقًا. الصورة: AP

مثل البشر.. الحبار يمتلك ذاكرة معقدة

يبدو أن الفص الرأسي لدى الحبار - وهو بنية مرتبطة بالتعلم والذاكرة - يظل سليمًا عندما يكبر.

31 أغسطس 2021

هل تتذكر تلك الوجبة الشهية التي تناولتها قبل 20 عامًا في هذا المطعم الذي لا يُنسى؟ يمكن للحبار أن يتذكر هذا النوع من الأشياء أيضًا. وفي دراسة جديدة، وجد الباحثون أن الحبار يمكن أن يتذكر التجربة الكاملة لوجبته المفضلة - وعلى عكس البشر - تتحسن هذه القدرة مع تقدم العمر.

الحبار العملاق: قصة الصورة الأولى بعد قرون من البحث

في أدمغة البشر، تتمتع بعض الذكريات بقدرة أكبر على البقاء أكثر من غيرها. تذكر الحقائق مثل موقع أقرب متجر بقالة أو تاريخ أول هبوط على سطح القمر - ما يسميه العلماء الذاكرة الدلالية - لا يتلاشى بشكل عام مع مرور الوقت. ولكن يمكننا أيضًا أن نتذكر الأحداث الفريدة في حياتنا، والتي لا تشمل فقط مكان ووقت حدوث شيء ما، ولكن أيضًا الأحاسيس المحددة التي مررنا بها أثناء حدوثها. غالبًا ما تخفت هذه "الذاكرة العرضية" على مر السنين. لكن تؤكد الدراسات التي أجريت على الجرذان والقردة أن لديهم أيضًا كلا النوعين من الذكريات. وقبل 8 سنوات، انضم كائن آخر هو الحبار.

لمعرفة كيف يمكن أن تتغير ذاكرة الحبار بمرور الوقت، اختبر الباحثون أولاً ذاكرتهم الدلالية، أو تذكرهم للحقائق. ونظرًا لأنهم لم يتمكنوا من سؤال رأسيات الأرجل عن أول هبوط على سطح القمر، فقد اختبروها على شيء يمكنهم تذكره هو من أين حصلوا على طعامهم كل يوم؟. إذ قام الباحثون أولاً بتدريب الحبار البالغ من العمر 12 و24 شهرًا (Sepia officinalis) على تناول كل وجبة من اليوم في مواقع مختلفة ومحددة في خزاناتهم. بعد 3 أسابيع، اختبروا قدرتهم على تذكر تلك المواقع. حتى عندما لم يقدم العلماء وجبة، ظهر الحبار لتناول الإفطار والغداء والعشاء في المكان والزمان المناسبين. ما يشير إلى أنهم تعلموا حقائق قيمة وأن ذاكرتهم الدلالية كانت قوية.

لاختبار ذاكرتهم العرضية، أضاف الباحثون متغيرًا آخر هو التفضيل الشخصي للحيوانات. قدموا للحبار وجبتين - بعض من لحم الجمبري الباهت وقريدس العشب الحي المفضل لديهم - في نفس الوقت في مكانين مختلفين في خزاناتهم. ثم قدموا وجبتين في مواقع الخزانات المخصصة، ولكن في أوقات مختلفة. بعد ساعة واحدة من الوجبة الأولى، حصل الحبار على الجمبري. بعد 4 أسابيع، ترك الباحثون الحبار يختار وجبته عن طريق السباحة إلى الجزء الأيمن من الحوض في الوقت المناسب. إذا سبحوا إلى منطقة الجمبري بعد ساعة واحدة من تناول الوجبة الأولى، فسيحصلون على الجمبري - لكنهم سيخسرون الجمبري إذا انتظروا 3 ساعات.

في النهاية، تعلمت الكائنات الصغيرة والكبيرة الانتظار لفترة أطول للحصول على الروبيان. يشير ذلك إلى أنهم شكلوا ذكريات عرضية معقدة لا تشمل فقط أين ومتى تناولوا الطعام، ولكن أيضًا أي الوجبتين ألذ. والأكثر من ذلك، أن الحبار الأكبر حقق هذا الاسترجاع كثيرًا أسرع من الصغار، ما يشير إلى أن قدرته على تكوين هذه الذكريات تظل قوية مع تقدم العمر وقد تتحسن بمرور الوقت.

يقول "دانيال أوسوريو"، عالم الأعصاب بجامعة ساسكس، والذي لم يشارك في الدراسة: "إنها دراسة ذكية تظهر أن هذه الكائنات جيدة حقًا في تعلم أشياء معقدة." يضيف "أوسوريو":" هذه الكائنات جيدة حقًا في تعلم أشياء معقدة في الوقت الذي تقدم العديد من الدراسات ادعاءات كبيرة حول ذكاء رأسيات الأرجل، لكن القليل منها يوضح ذلك بطريقة معقدة". ويقول "ماركوس فرانك"، عالم الأعصاب في جامعة ولاية واشنطن، والذي لم يشارك في الدراسة: "إن بقاء هذه القدرة قوية مع تقدم العمر يشير أيضًا إلى اختلافات جوهرية في تنظيم الجهاز العصبي في الحبار مقابل الثدييات. ويوضح أيضًا أن هذه الحيوانات لديها إحساس واضح بالوقت".

على الرغم من أن الحبار، مثل الثدييات، تظهر علامات تدهور في دماغها أثناء الشيخوخة، يبدو أن الفص الرأسي - وهو بنية مرتبطة بالتعلم والذاكرة - يظل سليما عندما يكبر-. تتكهن "ألكسندرا شنيل"، المؤلفة الرئيسية للدراسة وعالمة النفس المقارن في جامعة كامبريدج: أنه نظرًا لأن الهدف الرئيسي للحبار خلال موسم التكاثر هو التزاوج مع أكبر عدد ممكن من الشركاء، فإن الحفاظ على الذاكرة العرضية يساعدهم على تذكر الأشخاص الذين تزاوجوا معهم - وأين ومتى - حتى لا يستمروا في التزاوج مع نفس الفرد. بالنسبة لـ "شنيل"، كانت حقيقة عدم تدهور أي نوع من الذاكرة مع تقدم العمر في الحبار مفاجأة. تقول: "اعتقدت أن الحبار الأكبر سنًا لن يؤدي أداءً جيدًا مثل الحبار الأصغر سنًا".

الآن "شنيل" وزملاؤها مهتمون بمعرفة ما إذا كان الحبار قادرًا على التخطيط للمستقبل، وهي قدرة تتطلب ذاكرة عرضية. في وقت سابق من هذا العام، أظهروا أن الحبار يتمتع بضبط جيد للنفس، وهي علامة على أنهم يتعلمون توقع الأشياء التي ستحدث لاحقًا.

المصدر: Science

وحيش

أمهات قاسيات في مملكة الحيوان

أمهات قاسيات في مملكة الحيوان

من فقمة القيثارة وحتى شحرور البقر بني الرأس, لاتمارس الأمهات دورها وتتخلى عن صغارها.

لماذا تتنكر بعض طيور الطنان كذكور؟

وحيش سلوك

لماذا تتنكر بعض الطيور الطنانة كذكور؟

يجد العلماء بشكل متزايد أمثلة على إناث الطيور ذات ريش مبهرج يشبه الذكور.

الحريش وحش قاتل يهدد صغار الطيور البحرية

وحيش سلوك

الحريش قاتل صغار الطيور البحرية

كشفت دراسة جديدة عن أن حشرات الحريش يمكن أن تقتل وتأكل نحو 3700 من صغار الطيور البحرية كل عام.