عودة حيوان مجهري إلى الحياة بعد 24 ألف عام!

عودة حيوان مجهري إلى الحياة بعد 24 ألف عام!

الدراسة كشفت عن أنه هناك كائنات متعددة الخلايا يمكن تجميدها وتخزينها لآلاف السنوات لتعود بعدها إلى الحياة.

9 يونيو 2021

عاد الحيوان المجهري "بديلويد روتيفر" إلى الحياة بعد تجمده لمدة 24 ألف عام في جليد سيبيريا لينجح بعد هذه المدة الطويلة في استنساخ نفسه.

و"الروتيفر" حيوان متعدد الخلايا صغير جدًا ولا يزيد طوله عن  نصف مليمتر ويحتاج إلى مجهر لرؤيته. وهي كائنات تعيش عموما في بيئات المياه العذبة ومعروفة بكونها صلبة وقادرة على البقاء على قيد الحياة في ظل الجفاف والصقيع وانخفاض الأوكسجين. ويقول "ستاس مالافين"، الذي شارك في تأليف الورقة البحثية التي نشرتها مجلة "كارنت بايولوجي" حول هذا التطور،: "إن الاكتشاف أثار أسئلة كثيرة حول الآليات التي استخدمها الحيوان المتعدد الخلايا لتمكنه من الصمود كل تلك الفترة الطويلة". وأوضح "مالافين" أن هذه البحث هو أقوى دليل إلى اليوم على أن الحيوانات متعددة الخلايا يمكن أن تصمد عشرات الآلاف من السنين في سبات حين تكون عملية الأيض متوقفة بشكل شبه كامل.

 الحيوانات متعددة الخلايا يمكن أن تصمد عشرات الآلاف من السنين في سبات


واستخدم فريق البحث جهاز حفر لجمع عينات من نهر ألازيا في القطب الشمالي الروسي ثم التأريخ بالكربون المشع لتحديد أن عمر العينة يتراوح بين 23 ألف عام و24 ألف عام. وكان الفريق قد حدد في السابق أن الميكروبات الوحيدة الخلية لديها القدرة أيضا على أمور مماثلة.
وفيما يتعلق بالكائنات المتعددة الخلايا، كانت هناك تقارير عن عودة دودة "نيماتودا" عمرها 30 ألف عام إلى الحياة، إضافة إلى طحالب وبعض النباتات بقيت لآلاف عدة من السنوات محاصرة في الجليد. وأوضح "مالافين" أنه يمكن الآن إضافة "الروتيفر" إلى قائمة الكائنات الحية التي يمكن أن تصمد على ما يبدو لفترات غير محددة. وبمجرد ذوبان الجليد، كان الحيوان قادرًا على التكاثر اللاجنسي عبر عملية تسمى التناسل العذري. ولملاحظة عملية تجميد "الروتيفر" القديم واستعادته للحياة، قام الفريق البحثي بتجميد وإذابة عشرات من "الروتيفر" في المختبر. 

بمجرد ذوبان الجليد -بعد آلاف السنين- كان "الروتيفر" قادرًا على التكاثر اللاجنسي عبر عملية تسمى التناسل العذري


وأظهرت الدراسة أن "الروتيفر" لديه آلية لحماية خلاياه وأعضائه من التدمير في الدرجات المنخفضة جدًا التي تصل إلى 50 درجة تحت الصفر. ويقول "مالافين" إن هذه الدراسة كشفت عن أن هناك كائنات متعددة الخلايا يمكن تجميدها وتخزينها لآلاف السنوات لتعود بعدها إلى الحياة في "حلم من كتاب خيال علمي". وأضاف أنه كلما كان الكائن أكثر تعقيدًا كان من الأصعب الحفاظ عليه حيًا وهو متجمد، مشددًا على استحالة الحفاظ على كائنات "غير وحيدة الخلية" حية بفعل التجميد في الوقت الراهن. وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى قدرة "روتيفر"على البقاء على قيد الحياة لنحو 10 سنوات عند تجميدها ولكن الدراسة الجديدة أثبتت أنه يمكن استعادة هذا الكائن "الزومبي" من تربة صقيع عمرها نحو 2400 عام. 


المصدر: Science Daily

وحيش

العناكب قاتلة الثعابين

العناكب قاتلة الثعابين

يمكن لعناكب الأرملة السوداء التغلب على الثعابين التي يصل حجمها إلى 30 ضعفًا والتهامها.

لماذا تنفض الثعابين ألسنتها؟

وحيش غريزة

لماذا تنفض الثعابين ألسنتها؟

اكتشف العالم الأهمية الحقيقية لألسنة الثعابين متأخرًا مع ملاحظة عضوين شبيهين بالبصيلات يقعان مباشرة فوق فم الثعبان.

كيف يتعرف نحل العسل على الوقت؟

وحيش غريزة

كيف يتعرف نحل العسل على الوقت؟

يستخدم النحل موقع الشمس للتنقل من زهرة إلى أخرى، وللقيام بذلك يحتاجون إلى معرفة الوقت المناسب.