سحالي الأنول.. عجائب التنفس تحت الماء

سحالي الأنول.. عجائب التنفس تحت الماء

نوع من السحالي يتنفس تحت الماء عن طريق إعادة استنشاق هواء الزفير بين جلدهم والمياه المحيطة.

29 مايو 2021

يمكن أن تبقى سحالي الأنول شبه المائية  تحت الماء لمدة 20 دقيقة للهروب من الحيوانات المفترسة. ويعتمد هذا النوع من السحالي استراتيجية دفاعية، تُمكنها من الغطس في الماء والبقاء مغمورة لمدة طويلة، حتى يتأكد أن اليابسة أصبحت مكان آمن ومن ثم يعاود الظهور بين الصخور مرة أخرى.

ولكن كيف يمكن للسحالي أن تتمكن من حبس أنفاسها لفترة طويلة؟. وفقًا لدراسة حديثة أجراها علماء الأحياء في جامعة "تورنتو" فإن هذه الزواحف لديها قدرة فريدة على التنفس تحت الماء. بفضل فقاعة هواء فوق أنفها مع كل شهيق وزفير، إذ تتمدد فقاعة الهواء وتتقلص، مثل البالون مما يسمح للسحالي بامتصاص الأوكسجين الذي تشتد الحاجة إليه.

واكتشف العلماء أنه بمجرد أن يلامس جلد السحلية الماء، تغطي طبقة من الهواء جسمها، مما يسمح لها بحبس الأوكسجين، أي أنها  تتنفس تحت الماء عن طريق إعادة تنفس هواء الزفير المحاصر بين جلدهم والمياه المحيطة. ووفق "لوك ماهلر"، الأستاذ المساعد في قسم البيئة وعلم الأحياء التطوري في جامعة تورنتو، فإنه لاحظ هذه الظاهرة لأول مرة بالصدفة أثناء رحلة عام 2009 إلى هايتي. وفي عام 2019، طلب من أحد طلابه الذهاب في رحلة إلى كوستاريكا لمراقبة أي علامة على إعادة التنفس لأحد أقارب السحلية الهايتية.

لإثبات أن قطرة الهواء غير المستقرة كانت تساعد السحالي على التنفس، كان على الباحثين إظهار استنفاد تشبع الفقاعة بالأوكسجين بمرور الوقت. للقيام بذلك، قاموا بعناية بحمل أنول تم التقاطها يدويًا وغمرها برفق في خزانات من الماء. ثم صوبوا مسبارًا متخصصًا في مركز فقاعة الهواء لقياس تشبع الأوكسجين. وكان أحد أكثر الاكتشافات إثارة للدهشة في المشروع هو أن إعادة التنفس لم تكن مميزة للزواحف الغواصة - فقد كانت عالمية في جميع الأنولات التي لاحظتها الدراسة، ومع ذلك، فإن السحالي الأرضية لم تكن ماهرة عندما يتعلق الأمر بإعادة التنفس. ويقول "ماهلر" إن هذا يشير إلى أن السمة نشأت بغرض استخدامات أخرى، لا علاقة لها بالغوص، لكنه أعطى الآن الأنواع شبه المائية من الأنولات القدرة على إعادة التنفس.

المصدر: Science alert

وحيش

غرائب أسماك السيلاكانث.. لا تصل لسن الرشد قبل 55 عامًا

غرائب أسماك السيلاكانث.. لا تصل لسن الرشد قبل 55 عامًا

تعيش أسماك السيلاكانث، على أعماق تصل إلى 2300 قدم قبالة الساحل الشرقي لإفريقيا. وهي نادرة وحساسة لأي اضطراب.

هجرة فراشة السيدة الملونة من إفريقيا إلى أوروبا

وحيش سلوك

الفراشات صاحبة أطول هجرة في عالم الحشرات

فراشات السيدة الملونة لديها دهون كافية في جسمها لتحمل 40 ساعة من الطيران دون توقف، من اجل عبور الصحراء.

سر الريش الداكن تحت أعين الصقور؟

وحيش سلوك

سر الريش الداكن تحت أعين الصقور

عندما يضرب وهج الشمس سطحًا أبيض فإنه يرتد إلى الوراء إذا كان للصقور ريش ذو لون أفتح على وجنتيها فإن أشعة الشمس سترتد إلى أعينها!