العثور على رفات طفل عمرها 78 ألف عام في كينيا

الكهف الذي عثر فيه العلماء على رفات "متوتو"على بُعد 15 كيلومترًا من شواطئ المحيط الهندي في جنوب شرق كينيا. الصورة: AFP

العثور على رفات طفل عمرها 78 ألف عام في كينيا

العلماء داخل الكهف الذي عثروا فيه على رفات الطفل "متوتو" التي ترجع إلى 78 ألف عام. الصورة:AFP

العثور على رفات طفل عمرها 78 ألف عام في كينيا

بقايا عظام الطفل "متوتو" التي عُثر عليها في كهف شرقي كينيا. الصورة: AFP

العثور على رفات طفل عمرها 78 ألف عام في كينيا

بقايا عظام الطفل "متوتو" التي ترجع إلى 78 ألف عام. الصورة: AFP

اكتشاف رفات طفل عمرها 78 ألف عام في كينيا

عثر باحثون على رفات طفل صغير في كهف قرب سواحل كينيا يرجع عمرها إلى 78 ألف عام، وهو اكتشاف يعيد النظر في تاريخ تشكل الحياة الاجتماعية بالقارة السمراء.

6 مايو 2021

اكتشف علماء رفات طفل لا يتجاوز عمره ثلاث سنوات تعود إلى 78 ألف عام هو أقدم دفن بشري معروف في إفريقيا.

 رفات الطفل ليست الأقدم، حيث عثر علماء آثار على أقدم منها في الشرق الأوسط وأوروبا، ولكنها تعد الأقدم للإنسان العاقل التي يُعثر عليها في إفريقيا السمراء وكذلك لجسد مدفون في حفرة معدة لغرض الدفن ومغطاة. وعثر الباحثون على الرفات في حفرة بكهف على بعد 15 كيلومترًا من شواطى المحيط الهندي في جنوب شرق كينيا. 

رفات "متوتو" (طفل في اللغة السواحلية) كانت ملفوفة في كفن ويظهر بها ما يدلل على شكل من أشكال الطقوس الجنائزية، مما يكشف عن سلوك اجتماعي للإنسان العاقل قبل 80 ألف سنة في إفريقيا. والكشف يرجع إلى عام 2013 ولكن العثور بالكامل على المدفن تحت الأرض بالكهف كان في 2018 ، لتبدأ مرحلة بحث لدراسة عمر عظام الرفات الهشة جدا. وخلال 3 أعوام، قام الباحثون بتثبيت عظام الرفات وتجميعها ونقلها إلى إسبانيا، وهناك قاموا بدراسة أجزاء من الجمجمة والوجه ومفاصل العمود الفقري والأضلاع التي كانت محفوظة بشكل جيد. ولم يصدق الباحثون أنهم عثروا على رفات "متوتو" بعد 80 ألف عام. ولكن المذهل كان اكتشاف وجود طقوس جنائزية وللأطفال قبل العصر الحجري الوسيط. 

ووجد الباحثون أن عملية دفن "متوتو" تم فيها ثني الجسد كما هو شائع في كافة عمليات الدفن التي عُثر عليها في مناطق مختلفة من العالم وتعود لعشرات الآلاف من السنين. ويرجح علماء الآثار أن عملية الثني كانت بهدف وضعها في مساحة صغيرة. ويعد اكتشاف مواقع الدفن دليلًا على بدء الحياة الاجتماعية، حيث تمثل تعبيرًا عن العناية بالموتى. 

الكشف عن رفات "متوتو" يؤكد وجود حياة اجتماعية وثقافية في إفريقيا قبل أكثر من 80 ألف عام.

ولم يعثر علماء الآثار على الكثير من المدافن في إفريقيا بسبب قلة عمليات البحث في القارة السمراء مقابل الدأب على تمشيط الكهوف في أوروبا والشرق الأوسط منذ مطلع القرن الماضي. وركزت الأبحاث في إفريقيا على مواقع قليلة نسبيًا خاصة في جنوب إفريقيا والوادي المتصدع الكبير في شرق إفريقيا. ويسعى العلماء إلى استكمال عمليا البحث في الكهف أسفل مدفن "متوتو"، حيث يعتقدون أن الكهف يرجع إلى 400 ألف عام، بعد أن توقفوا منذ عام بسبب جائحة "كورونا". 

المصدر: National Geographic

علوم

أقدم أرشيف لتغير المناخ على كوكب الأرض

أقدم أرشيف لتغير المناخ على كوكب الأرض

تسلسل الطبقات الصخرية الرسوبية في وادي "تشارين كانيون" بكازاخستان يعد أول دليل على التفاعلات بين النظم المناخية الرئيسية.

المدن الغارقة.. أسرار تحت الأمواج

علوم حضارات

المدن الغارقة.. أسرار تحت الأمواج

حضارات ومدن مفقودة غمرتها المياه وأصبحت اليوم تحت الأعماق.

سوريا.. أقدم نصب حرب تذكاري في العالم

علوم حضارات

سورية.. أقدم نصب حرب تذكاري في العالم

النصب التذكاري الأبيض يحتوى على 30 من رفات المحاربين ويعود إلى أكثر من 4400 عام.