الكشف عن مقابر للهكسوس في شمال مصر

مقبرة صغيرة عمرها أكثر من 3200 عام في شمال الدلتا المصرية. الصورة:المجلس الأعلى للآثار المصري

الكشف عن مقابر للهكسوس في شمال مصر

مقتنيات ترجع إلى أكثر من 3000 عام في الكشف الآثري بشمال مصر. الصورة:المجلس الأعلى للآثار المصري

الكشف عن مقابر للهكسوس في شمال مصر

نقوش عثُر عليها في المقابر التي اكتشفتها البعثة الآثرية في الدلتا المصرية. الصورة: المجلس الأعلى للآثار المصري

الكشف عن مقابر للهكسوس في شمال مصر

مقبرة لطفل ضمن الكشف الآثري. الصورة:المجلس الأعلى للآثار المصري

الكشف عن مقابر تعود إلى حقبة الهكسوس في شمال مصر

عثرت بعثة أثرية مصرية على 110 مقابر في شمال الدلتا من بينها مقابر ترجع لفترة الهكسوس قبل 3500 سنة.

27 ابريل 2021

نجحت بعثة أثرية في الكشف عن 110 مقابر في منطقة كوم الخلجان شمال شرق الدلتا المصرية، من بينها مقابر لمرحلة احتلال الهكسوس لمصر القديمة.

وفقًا لبيان صحفي، يقول مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية، إن هذا الكشف يُعد إضافة تاريخية وأثرية هامة للموقع، حيث من بين المقابر التي تم العثور عليها 68 مقبرة ترجع لمرحلة حضارة مصر السفلى و5 مقابر من عصر نقادة III و 37 مقبرة من عصر الهكسوس، و مازالت الحفائر مستمرة للكشف عن مزيد من أسرار هذه المنطقة.

تعد الـ 68 مقبرة، التي تم اكتشافها حفر ذات أشكال بيضاوية قطعت في طبقة الجزيرة الرملية بالمنطقة، ووضع بداخلها دفنات لأشخاص في وضع القرفصاء؛ حيث كانت ترقد أغلبها على جانبها الأيسر وتتجه رأسها نحو الغرب. بالإضافة إلى الكشف عن بقايا دفنة لطفل رضيع داخل إناء من الفخار من فترة بوتو 2 وضِع معه إناء صغير من الفخار كروي الشكل.

المقابر الخمسة، التي ترجع لفترة نقادة III، فهي عبارة عن حفر بيضاوية الشكل قطعت في طبقة الجزيرة الرملية، منها مقبرتين غطيت جوانبهما وقاعهما وسقفهما بطبقة من الطين. وقد عثرت البعثة داخل الحفر على مجموعة من الأثاث الجنائزي المميز لهذه الفترة، وهي عبارة عن أواني أسطوانية وكمثرية الشكل، بالإضافة إلى صلايات صحن الكحل، زُين سطحها برسومات وأشكال هندسية كما وجد عليها كتلة صغيرة من الظران كانت تستخدم لصحن الكحل.

اكتشاف مقابر تعود لفترة الهكسوس في شمال شرق الدلتا المصرية بينها دفنة لطفل صغير في إناء من الفخار

والمقابر الخاصة بمرحلة عصر الانتقال الثاني (فترة الهكسوس)، تم الكشف عن 37 مقبرة منها 31 مقبرة عبارة عن حفر شبه مستطيلة الشكل تتراوح أعماقها بين 20 سم و 85 سم، وتتميز بأن جميع دفناتها في وضع ممدد والرأس يتجه نحو الغرب والوجه إلى أعلى. إضافة إلى العثور على تابوت من الفخار بداخله دفنة لطفل، ومقبرتين لطفلين من الطوب اللبن على شكل بناء مستطيل موضوع بداخله دفنات الطفلين وبعض الاثاث الجنائزي؛ منها إناء فخاري صغير الحجم وحلق من الفضة، فضلا عن بقايا دفنة لطفل رضيع داخل إناء كبير من الفخار. وقد تم وضع الأثاث الجنائزي داخل الإناء والذي تمثل في إناء صغير من الفخار أسود اللون .

كما عثرت البعثة أيضا على مجموعة من الأفران والمواقد وبقايا أساسات مباني من الطوب اللبن، والأواني الفخارية، والتمائم خاصة الجعارين التي صنع البعض منها من الأحجار شبه الكريمة والحلي مثل الأقراط.

 

المصدر: المجلس الأعلى للآثار المصري

علوم

مقبرة الملك رمسيس السادس

مقبرة الملك رمسيس السادس

نقوش جنائزية رائعة تُزين مقبرة الملك "رمسيس السادس"، الواقعة بـ"وادي الملوك" في الأقصر. بفضل هذه المقبرة اكتُشفت مقبرة "توت عنخ آمون" وكنوزها عام 1922.

العثور على أدوات مستخدمة في طقوس دينية بمعبد أثري شمال مصر

علوم آثار

مصر القديمة: الكشف عن أدوات شعائر الصلاة للمعبودة "حتحور"

الكشف ضم جزءًا من عمود من الحجر الجيري على هيئة المعبودة "حتحور"، ومجموعة من المباخر المصنوعة من "الفيانس"

السودان.. اكتشاف مقابر إسلامية تعود إلى العصور الوسطى

علوم آثار

السودان.. اكتشاف مقابر من العصور الوسطى

أكثر من 1000 نصب تذكاري اكتشفه علماء في كسلا السودانية مصنوعة من الأحجار.