المتحورة "أوميكرون".. عودة القلق من انتشار "كورونا"

المتحورة "أوميكون" (بي.1.1.529) تحمل ما لا يقل عن 10 طفرات أو نسخ مختلفة. الصورة: creativeneko

المتحورة "أوميكرون".. عودة القلق من انتشار "كورونا"

تعد متحورة"أوميكرون، خامس سلالة تصنفها منظمة الصحة العالمية بأنها "مثيرة للقلق".

28 نوفمبر 2021

دخل العالم خندق "القلق" مجددًا من انتشار فيروس "كوفيد – 19" مع رصد متحورة "أوميكرون" في جنوب إفريقيا وسيراليون. وهي المتحورة التي تحتوي على عدد كبير من الطفرات، بعضها "مقلق"، بحسب منظمة الصحة العالمية. 

الطفرات سر القلق

موجة القلق الجديدة سببها الرئيس، هو أن المتحورة "أوميكون" (بي.1.1.529) بحسب علماء تحمل ما لا يقل عن 10 طفرات أو نسخ مختلفة مقابل نسختين فقط للمتحورة "دلتا". وأكدت "الصحة العالمية" أن "فهم مستوى انتقال وشدة المتحورة الجديدة يحتاج إلى عدة أسابيع". إلى جانب ذلك فإن السلطات الصحية في عدد من الدول أوضحت أن عددًا من المصابين بالمتحورة "أوميكون" حصلوا بالفعل في وقت سابق على تطعيمات ضد فيروس "كورونا"، ما أثار مخاوف بشان فعالية اللقاحات الموجودة ضد الشكل الجديد للفيروس. 
 واعتبر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (إي سي دي سي) أنّ "المستوى العام للمخاطر المرتبط بمتحوّرة (سارس-كوف-2) أوميكرون في الاتّحاد الأوروبي مرتفع إلى مرتفع جدًا". 
يقول البروفسور "ريتشارد ليسيلز": "ما يقلق هو أن هذه المتحورة قد لا تكون لديها قدرة انتقال متزايدة فحسب، بل قد تكون قادرة على اختراق أجزاء من جهاز المناعة". خاصة وأن نحو 54% من سكّان العالم حصلوا على جرعة واحدة على الأقل من لقاح مضاد لـ"كوفيد-19"، بينما تلقّى 5,6 % فقط في البلدان المنخفضة الدخل اللقاح حسب موقع "اور وورلد إن داتا". وفي جنوب إفريقيا، الدولة الأكثر تضررًا في قارة إفريقيا، تم تطعيم 23,8% من السكان بشكل كامل.

تسبّب "كوفيد-19" في وفاة أكثر من 5,16 ملايين شخص في أنحاء العالم منذ نهاية 2019. إلا أنّ منظّمة الصحّة العالميّة ترى أنّ حصيلة الجائحة الفعليّة قد تكون أعلى بمرّتين إلى ثلاث مرّات.

جرس إنذار

اكتشفت سلالة "أوميكرون" لأول مرة في جنوب إفريقيا، ثم ظهرت حالات في بلجيكا وبوتسوانا وإسرائيل وهونج كونج. ويرجح أنها وصلت إلى ألمانيا والتشيك . وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع كي يتعرف العلماء على تحورات السلالة وما إن كانت اللقاحات والعلاجات المتاحة فعالة في مقاومتها. خاصة وأن "أوميكرون" هي خامس سلالة تصنفها منظمة الصحة العالمية بأنها "مثيرة للقلق".
في المقابل، يبدو بعض العلماء أكثر تفاؤلًا، حيث قال العالم البريطاني الذي قاد الأبحاث حول لقاح أكسفورد/أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، إنه يمكن تطوير مصل جديد "بسرعة كبيرة" ضد متحورة "أوميكرون". واعتبر مدير "مجموعة أكسفورد للقاحات "أندرو بولارد" أن انتشار هذه المتحورة الجديدة بشدة بين من تم تلقيحهم "كما رأينا العام الماضي" مع المتحورة دلتا "غير محتمل إلى حد كبير". وأضاف أن في حال انتشارها "سيكون من الممكن التحرك بسرعة كبيرة" لأن "مسارات تطوير لقاح جديد تتحسن باطراد".
من جهتها، قال شركة "أسترازينيكا" في بيان إنها "طورت بتعاون وثيق مع جامعة أكسفورد، منصة لقاحية تتيح لنا الاستجابة بسرعة للمتحورات الجديدة التي قد تظهر". وأضافت شركة الدواء البريطانية أنها "تجري أبحاثًا في المناطق التي تم فيها رصد المتحورة". كما أعلن تحالف "فايزر/بايونتيك" وشركتا "موديرنا" و"نوفافاكس" عن ثقتها في قدرتها على مكافحة المتحورة "أوميكرون".

المصدر: وكالات

علوم

موجة غامضة من "أصابع كوفيد" تثير التساؤلات

موجة غامضة من "أصابع كوفيد" تثير التساؤلات

أصابع أقدام حمراء أو بنفسجية متورمة، وفي بعض الأحيان مؤلمة.. واحدة من أغرب الأعراض التي صاحبت تفشي الوباء وحيّرت العلماء إزاء ارتباطها فعلًا بـ"كوفيد-19".

ما هي سلالة "بي إيه 2" المتفرعة من أوميكرون؟

علوم كوفيد-19

ما هي سلالة "بي إيه 2" المتفرعة من أوميكرون؟

هل السلالة الجديدة التي تجتاح العالم الآن تعني أن "كوفيد-19" سيصبح معديًا أكثر من أي وقت مضى؟

خطأ غيّر تاريخ الطب إلى الأبد

علوم كوفيد-19

خطأ غيّر تاريخ الطب إلى الأبد

أدى فهم خاطئ للجرثومة التي تُسبب الإنفلونزا إلى تأثيرات ضخمة غيّرت مستقبل صناعة الأدوية في الولايات المتحدة، والتجارب الطبية، ومكافحة تفشّي الأمراض.