جولة مع الضفادع

جولة مع الضفادع

تؤوي كوستاريكا 149 نوعًا من الضفادع، وفي موسم الأمطار يمكن رصد 23 نوعًا من الضفادع.

قلم ليزا كريغر

عدسة Greg Basso, Minden Pictures

1 فبراير 2021 - تابع لعدد فبراير 2021

إن هوايـة رصـد الضفـادع وتميـيز أنـواعها تتطلـب -شأنها كشأن مراقبة الطيور- الصبــرَ والمثابـرة. وكمــا لمراقـبي الطيــور قوائمــهم ومصطلحاتهم، لدينا نحن راصـدي الضفادع قوائمــنا ومصطلحـاتـنا الخـاصـة كـذلك. نمارس هذه الهواية في أوقات غير مألوفة، ونلوح بقبضاتنا لطرد البعوض أو سحقه، كما نرتدي أحذية مغلقة من الأمام لدرء لدغات الأفاعي. وفي عالم تتناقص فيه أعداد الضفادع بسرعة، انطلق فريقنا الرحّال المهتم بالبرمائيات إلى كوستاريكا بحثًا عن الضفادع.
تُسهم هذه الجولات البيئية التي تنظمها مؤسسة "أنقذوا الضفادع" (Save the Frogs) غير الربحية، في دعم المنتزهات والحدائق البيئية الآخذة في الازدياد بأماكن مثل بِليز والبيرو وغانا؛ وهي أماكن تحمي المَوائل الحيوية لهذه المخلوقات الضعيفة.
تؤوي كوستاريكـا 149 نوعًا مـن الضـفادع (منهــا هـذا الجـاثم فـوق زهـرة "الهيـليكونيا" ويســمى "ضفــدع الشــجر أزرق الجــوانب"). في ذروة موسم الأمطار، رصدنا 23 نوعًا من الضفادع، لكننا ظللنا نبحث عن مزيد منها. إنها هواية تغري بإدمانها؛ إذ تحمل في طياتها كثيرًا من خيبات الأمل وسحر الاكتشاف.. فنحن نطارد عيونًا تتلألأ في الظلام كالجواهر.

استطلاع

ركوب الأمواج القطبية

ركوب الأمواج القطبية

تُعد جزر "لوفوتن" من أجمل الأماكن التي يقصدها هواة ركوب الأمواج شتاءً.

أكاليل المجد

ترحال استطلاع

أكاليل المجد

أغطية الرأس التقليدية تستعيد شعبيتها في أوكرانيا.

مغامرة في كهف الخفافيش

ترحال نظرة من كثب

مغامرة في كهف الخفافيش

مغامر ومستكشف إماراتي يسبر أغوار "كهف الخفافيش" من أجل الاستكشاف والمتعة.