ثمـة أمـرٌ فــي الأعـمــــاق

تتموج مستعمرات الكائنات اللاهوائية على جدار صخري بالقرب من الفتحات الحرارية المائية في قاع البحر. تجعل فقاعات ثاني أوكسيد الكربون والماء الساخن والغازات الكبريتية المتسربة من الفتحات، العيشَ صعبًا للغاية على كثير من أشكال الحياة.

ثمـة أمـرٌ فــي الأعـمــــاق

سترومبولي، وهي جزيرة بركانية نشطة، تزيح باستمرار الصخور والرمال عن سفوحها، فتدفن الكائنات البحرية تحت سطح البحر. عندما تعافت الشعاب المرجانية اللينة التي أتى الانهيار الأرضي على نصفها، ظهر قرش صغير من نوع "كلب البحر".. في علامة على تجدد الحياة.

ثمـة أمـرٌ فــي الأعـمــــاق

الحطام المتبقي بعد تدفق الحمم البركانية. يُظهر وجود سمكة عفريت البحر، وهي إحدى أسماك أبو الشص آكلة اللحوم، أن السلسلة الغذائية بأكملها قد أعادت ترتيب نظامها مرة أخرى.

ثمـة أمـرٌ فــي الأعـمــــاق

يتجول "بانتوبود"، أو عنكبوت البحر، فوق فتحة تهوية حرارية.

ثمـة أمـرٌ فــي الأعـمــــاق

تقع المنطقة الملقبة بِـ "وادي الـ 200 بركان" على محور مثالي بين قمتين في سلسلة الجزر الإيولية. تشكلت فوهات الدخان الطويلة والضيقة على مرّ آلاف السنين، عندما تبلورت أكاسيد الحديد الساخنة المنبعثة من الفتحات الموجودة في القاع بفعل برودة مياه البحر.

ثمـة أمـرٌ فــي الأعـمــــاق

تسمى نجمة البحر "بيلتيستر بلاسينتا" بنجمة البسكويت لأنها تشبه الكعكة.

ثمـة أمـرٌ فــي الأعـمــــاق

في باناريا، إحدى الجزر الإيولية الإيطالية، تختلط الغازات المتسربة من تجويفات الصهارة مع مياه البحر المتوسط الباردة؛ ما يؤدي إلى تكوين فقاعات حمضية تُعرف باسم "جاكوزي الطبيعة". والمياه المحيطة بهذه الظاهرة تسبب التآكل والتحلل بشدة، حتى إن البحارة الرومان القدماء كانوا يرسون بسفنهم هنا لإزالة محارات البرنقيل العالقة في أبدان سفنهم.

ثمـة أمـرٌ فــي الأعـمــــاق

يبدو أن اللافقريات العملاقة المسماة "كلافيلينا ديلافالي" التي تتميز بشكلها الشبيه بالأجراس البلورية، تجد ظروفًا مثالية للعيش هنا؛ إذ لا توجد معها كائنات منافسة. ثمة أماكن قليلة كهذه في البحر المتوسط.

ثمـة أمـرٌ فــي الأعـمــــاق

تجوب "ديافورودوريس بابيلاتا"، وهي بزاقة بحرية ذات زوائد حمراء.

ثمـة أمـرٌ فــي الأعـمــــاق

عند الحمم البركانية الأقدم، أعادت الحياة البحرية إيواء التشكيلات الصخرية. يجتذب هذا النمو النباتي الجديد "اليانوسية المقنزعة"، وهي بزاقة بحر برتقالية اللون تتميز بنتوءات بيضاء على ظهرها.

ثمـة أمـرٌ فــي الأعـمــــاق

مــتى يثــور البركــان التــالي قبالــة الساحــل الإيطــالي؟ يغــوص علمــاءٌ بحــثًا عــن المــؤشــرات.

قلم: لوران باليستا

عدسة: لوران باليستا

1 June 2023 - تابع لعدد يونيو 2023

كان الليل بهيًا والبحر كذلك، فيما سفينتنا تمخر العباب جنوبًا على طول الساحل الإيطالي. كنتُ في دفّة السفينة "فكتوريا الرابعة" بمكان يتيح لي بسهولة متابعة مساري من خلال مراقبة المُعدّات المتطورة في قُمرة الملاحة. ولكنْ أنّى لي مقاومة ذلك الشعور الغامر بالاعتماد على دليل ملاحة الأجداد المعروف باسم "منارة البحر المتوسط"، بدلًا من المُعدّات المتطورة؟ لم يكن ذلك الضوء الصغير المتوهج في الأفق البعيد مِن صُنع البشر، بل انفجارات حمم نارية في "سترومبولي"، وهي جزيرة بركانية في "الأرخبيل الإيولي" بشمال صقلية. كان هذا التوهج الوامض بالكاد يُلاحَظ من بعيد، إلا أنه مستمر منذ آلاف السنين؛ وقد كنا ساعتها نتجه مباشرة نحوه.

تضم سلسلة الجزر الإيولية سبع جزر رئيسة تقع في قلب أكثر النُّظُم البركانية نشاطًا في البحر المتوسط. يَحدث جل هذا النشاط في أعماق قاع المحيط. في جزء من مَهمتي، قدِمتُ إلى هنا مع "فرانشيسكو إيتاليانو"، أحد علماء البراكين البارزين في إيطاليا، و"روبرتو رينالدي"، صانع أفلام إيطالي شهير؛ وذلك للتوثيق لهذا الثوران المكتوم المُنبعث من الفتحات الحرارية المائية التي تتشكل على جوانب البراكين وتصدر منها سلاسل من فقاعات الغازات الساخنة المشبَعة بالمعادن.

ما يزال النشاط البركاني في هذه المنطقة يمثل تهديدًا لملايين الناس الذين يعيشون على طول الساحل الجنوبي لإيطاليا؛ ويسعى إيتاليانو وزملاؤه إلى إيجاد طريقة لتوقع انفجاراته البركانية على نحو أفضل. بصفتي عالمَ أحياء، كنت أسعى من خلال رحلتي هذه إلى أن أرى أيّ الأنواع البحرية يتأقلم ويعيش في أماكن عصية على العيش. ولقد استغرق الأمر عامين اثنين لتنظيم رحلة استكشافية، وكنا نأمل في الكشف عن بعض الأسرار خلال رحلتنا. جمال العالم له أهميته الخاصة، لكن تظل ألغازه أروع وأجمل.

فـي البداية رسونا في جزيرة "باناريا"، أصغر الجزر الإيولية، ثم غُصنا في المياه الضحلة الحمضية. تقول الأسطورة إن الرومان القدماء رسوا هنا لإزالة محارات البرنقيل التي تلتصق بأبدان سفنهم. وتُعد باناريا جزيرة بركانية خامدة، لكن المرءَ يسمع همهمة نشاطها البركاني. وتنبعث من الدوامات الطبيعية رائحةٌ تشبه الكبريت. وترتفع غيوم الفقاعات المكونة من ثاني أوكسيد الكربون وكبريتيد الهيدروجين إلى السطح بثبات فتُشعرنا وكأننا نسبح وسط زخات من مطر تتساقط رأسًا على عقب. كنت حيثما ولّيتُ وجهي، أرى تأثير هذه الحموضة على الحياة البحرية؛ إذ إن المناظر الطبيعية تحت سطح البحر قاحلة وتكاد تخلو من الشعاب المرجانية والكائنات البحرية ذات القشرة الصلبة. استقرت دودة بحرية متهورة على مقربة من الفقاعات. وقد كان الأنبوب الجيري الذي تعيش فيه يذوب بالفعل. في مكان آخر، كانت أوراق الأعشاب البحرية المعروفة باسم "بوسيدونيا" مبيَضة ومحترقة. فقط الكائنات اللاهوائية، التي لا تحتاج إلى الأوكسجين للبقاء على قيد الحياة، هي من بدت أنها تعيش وتنتشر في ظل هذه الظروف. فعلى الجدران الصخرية، تشكل هذه الكائنات غطاءً سميكًا من اللباد يتموج برفق مع تيارات المياه الحمضية. كنا أيضًا نشعر بالحمض وهو يلفح وجوهنا، وعندما كنا نصعد إلى السطح بعد بضع ساعات من الغوص في هذا المحيط اللاذع، كنا نلاحظ أن شفاهنا وخدودنا قد تشققت وأن صنابير الكروم على بذلات غوصنا قد تأكسدت.

على ساحل باناريا، تولى علماءٌ إدارة محطة مراقبة تتعقب أصوات الفقاعات بحثًا عن تزايد علامات النشاط البركاني أو تناقصها. وقد ربط إيتاليانو زيادة ضوضاء الفقاعات بثوران بركاني كبير في سترومبولي. ولكن لإثبات النتائج التي توصل إليها، كان بحاجة إلى مزيد من الأدلة، كما أنه أراد مساعدتنا في استكشاف موقع فريد كان قد اكتشفه قبل عقد من الزمن خلال رحلة استكشافية لرسم خريطة لقاع البحر. حدّد جهاز السونار موقع وادٍ ضيق يقع في محور مثالي بين باناريا وسترومبولي، على بعد 20 كيلومترًا. يبلغ طول هذا الموقع 90 مترًا وعرضه 15 مترًا، وعبرَه على مد البصر، تمتد مجموعة من فوهات الدخان الرفيعة والعالية التي تشكلت من أكاسيد الحديد المتبلورة على مرّ آلاف السنين. أطلق عليها إيتاليانو اسم "وادي الـ 200 بركان".

اقرأ التفاصيل الكاملة في النسخة الورقية من مجلة "ناشيونال جيوغرافيك العربية"
أو عبر النسخة الرقمية من خلال الرابط التالي: https://linktr.ee/natgeomagarab

"سلطان النيادي" يعود إلى الإمارات

"سلطان النيادي" يعود إلى الإمارات

يعود اليوم النيادي إلى أرض وطنه بعد بعد إكماله لنحو 4000 ساعة عمل في الفضاء.

دراسة: الأرض أصبحت غير آمنة للبشر!

استكشاف

دراسة: الأرض أصبحت غير آمنة للبشر!

ذكرت مجموعة من العلماء الدوليين أن مناخ الأرض والتنوع الحيوي والبر والمياه العذبة وتلوث المغذيات ومواد كيميائية "حديثة" كلها خرجت عن السيطرة.

طائر "فاتو هيفا مونارك": رعاية فائقة لأجل إعادته إلى البرية

طائر "فاتو هيفا مونارك": رعاية فائقة لأجل إعادته إلى البرية

يُعد مشروع "فاتو هيفا مونارك" واحدًا من 15 مشروعًا في بولينيزيا الفرنسية، والمدعومة من صندوق محمد بن زايد منذ عدة سنوات.