الأمطار تكشف سر  "ديناصور الجمبري"

بعد الفقس، يمكن أن يصل طول "تريوبس" إلى 1.5 بوصة (4 سم). الصورة: L.Carter/NPS

ظهور ديناصور الجمبري في أميركا

"تريوبس" كلمة يونانية تعني "العيون الثلاثة"، ويسمى هذا الكائن أيضًا بـ"ديناصور الجمبري" بسبب تاريخه التطوري الطويل.

9 أكتوبر 2021

بعد هطول أمطار غزيرة في الصيف شمال أريزونا، خرجت مئات من المخلوقات الغريبة التي تشبه عصور ما قبل التاريخ من بيض صغير وبدأت تسبح حول بحيرة مؤقتة في نطاق نصب ووباتكي الوطني التذكاري.

تقول "لورين كارتر"، المسؤولة في النصب:" إن هذه المخلوقات بحجم الشرغوف (ضفدع الجبل الصغير)، والتي تسمى "تريوبس"، تبدو مثل سرطان حدوة حصان صغير بثلاثة عيون". ووفقًا لجامعة سنترال ميتشغان يمكن أن يظل بيض"تريوبس" أو ما يعرف باسم "الدعموص" كامنًا لعقود حتى تهطل الأمطار الكافية لإنشاء بحيرات توفر البيئة المناسبة لفقسه.

وشكل الـ"تريوبس" غير شائع، لدرجة أنه عندما أبلغ السائحون عن رؤيته في البحيرة المؤقتة المليئة بالمطر داخل النصب التذكاري، لم يكن موظفو النصب متأكدين مما يجب عليهم فعله مع هذه المخلوقات. و"تريوبس" كلمة يونانية تعني "العيون الثلاثة"، ويسمى هذا الكائن أيضًا بـ"ديناصور الجمبري" بسبب تاريخه التطوري الطويل، حيث تطورت أسلاف هذه القشريات خلال العصر الديفوني (419 مليونًا إلى 359 مليون عام)، ولم يتغير مظهرها كثيرًا منذ ذلك الحين.

وتقول جامعة ميتشيغان:" إنه في حين لم تظهر الديناصورات إلا بعد العصر الديفوني بوقت طويل، خلال العصر الترياسي (الذي بدأ منذ نحو 252 مليون سنة) فإن حيوان "تريوبس" الحالي مشابه جدًا في مظهره الخارجي لما كانوا عليه قبل ملايين السنين".

وأفادت الجامعة أنه بعد الفقس يمكن أن يصل طول "تريوبس" إلى 1.5 بوصة (4 سم)، مع درع يشبه خوذة مصغرة، وعيونهم تجعلهم يبدون غاضبين وحكيمين في نفس الوقت، وكان الحيوان محظوظًا بفترة هطول أمطار قصيرة ولكنها شديدة، حيث شهدت المنطقة في الأسبوع الأخير من يوليو 2021 موجة من الأمطار وصلت إلى ما يقرب من 5 بوصات (12.7 سم).

المصدر: livescience

 

استكشاف

الغوص في أعماق  الأهرامات

الغوص في أعماق الأهرامات

قد تكون أهرامات مصر أشهر، لكن أهرامات السودان تكتنز مواقع دفن ملكية يمكن لعلماء الآثار استكشافها إن لم يجدوا غضاضة في ممارسة رياضة الغطس.

عادات أصيلة

استكشاف ما وراء الصورة

عادات أصيلة

عادات أصيلة.. مجموعة من الرجال يستريحون بداخل "الحظيرة"، مجلس صغير يُصنع عادة من أشجار "المرخ"، حيث تُحضر القهوة الإماراتية وتشدو الربابة بأنغامها وأشجانها البدوية.

جامع الشيخ زايد الكبير

استكشاف ما وراء الصورة

جامع الشيخ زايد الكبير

لقطة رائعة يتجلى فيها الجمال والبهاء، إذ ترصد جمالية فنون العمارة الإسلامي التي تُزين معالم "جامع الشيخ زايد الكبير" في أبوظبي، الذي يُعد أحد أكبر المساجد في العالم.